شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الجمعة 22 مارس 2019م06:03 بتوقيت القدس

استشهاد وإصابة عدد من الفلسطينيين بهجومي نيوزيلندا الإرهابيين

15 مارس 2019 - 12:36
شبكة نوى، فلسطينيات:

ويلينغتون- المصدر صفا: 

أعلن سفير دولة فلسطين لدى أستراليا ونيوزلندا عزت عبد الهادي عن وجود معلومات أولية تشير إلى استشهاد وإصابة عدد من الفلسطينيين في الهجومين الإرهابيين على مسجدين بمدينة كرايست تشيرتش بجزيرة ساوث آيلاند في نيوزلندا.

وأفاد السفير غير المقيم في نيوزلندا في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية أن الجالية الفلسطينية أبلغته باستشهاد مواطن فلسطيني على الأقل، وإصابة عدد آخر في الهجومين.

وأوضح أن السفارة تتابع اتصالاتها مع الجهات المختصة في نيوزلندا للحصول على معلومات وبيانات رسمية.

وأشار إلى أن الحكومة النيوزلندية أوقفت كافة الرحلات إلى مدينة كرايست تشيرتش.

ولفت إلى أن التحقيقات حول الحادث متواصلة وستصدر الحكومة النيوزلندية تفاصيل أدق حول الضحايا صباح السبت. (فرق التوقيت بين فلسطين ونيوزلندا 11 ساعة).

وبين عبد الهادي إلى أن عددا من أبناء الجالية الفلسطينية يقطنون في مدينة كرايست تشيرتش، والتي شهدت الهجومين الإرهابيين صباح الجمعة، داعيًا بالرحمة للشهداء والشفاء العاجل للجرحى والسلامة لكافة أبناء الجالية.

وفي مدينة نابلس، أفادت مصادر محلية لوكالة "صفا" في بلدة بيت فوريك شرق نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة اليوم الجمعة عن إصابة مغترب فلسطيني في الهجوم الارهابي الذي استهدف مسجدين أثناء صلاة الجمعة في نيوزيلندا.

وأوضحت المصادر أن الفلسطيني شحادة محمد شحادة سيناوي نصاصرة (62 عاما) من بلدة بيت فوريك أصيب بالقدم، وخضع لعملية جراحية.

وأشارت المصادر ل"صفا" إلى أن نصاصرة مغترب هو وعائلته منذ قرابة 40 عامًا، وأنه كان العام الماضي في زيارة لمسقط رأسه.

أداء صلاة الغائب

في السياق، أدى الفلسطينيون صلاة الغائب على أرواح شهداء المجزرة التي ارتكبها إرهابي بحق المصلين في مسجدين في نيوزيلاندا.

وشارك مئات الآلاف في أداء صلاة الغائب في مساجد الأراضي المحتلة عام 1948 والقدس والضفة الغربية المحتلتين، وقطاع غزة.

ولقيت المجزرة إدانة فلسطينية واسعة حيث راح ضحيتها 49 مصليا، فيما أصيب العشرات بجراح بينهم فلسطيني من نابلس شمال الضفة الغربية.

وأعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن عن سقوط 49 قتيلا و50 إصابة بإطلاق نار استهدف "مسجدين" في مدينة كرايست تشيرش.

واعتبرت أرديرن حادث إطلاق النار في مسجدي مدينة كرايست تشيرش اليوم الجمعة، أحد أسود أيام بلادها في تاريخها.

وقالت أرديرن خلال مؤتمر صحفي إن ما حدث في كرايست تشيرش "عمل على درجة غير مسبوقة من العنف"، وأنه لا مكان في نيوزيلندا لهذه الظاهرة ولمن نفذ هذا الهجوم.

لنــا كلـــمة