شبكة نوى، فلسطينيات
gaza2023
اليوم الاربعاء 19 يونيو 2024م15:56 بتوقيت القدس

#آرون_بوشنيل.. حيّ في قلوب منكوبي غزة

23 مايو 2024 - 14:44

شبكة نوى، فلسطينيات: "أنت حي في قلوبنا".. تحت هذا الشعار، تفاعل ناشطون فلسطينيون مع الجندي الأمريكي الذي أضرم النار في جسده احتجاجًا على استمرار الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

والتقطت صور بوشنيل أمام منازل الفلسطينيين التي دمرتها إسرائيل تقديرًا لشجاعته قائلين إنهم لن ينسونه أبدًا، وسط كل ما يعيشونه في حرب الإبادة التي تشنها إسرائيل منذ السابع من أكتوبر لعام 2023.

 

 

وبوشنيل هو عسكري تابع للقوات الجوية الأميركية، أضرم النار بنفسه أمام مقر السفارة الإسرائيلية في واشنطن في 25 فبراير/شباط 2024، احتجاجا وتنديدا بالحرب على قطاع غزة التي بدأت في الثامن من أكتوبر/تشرين الأول 2023 وأدت لوقوع مئات المجازر على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد المدنيين في القطاع.

وقال صديق لبوشنيل يدعى بيربونت إنه بحلول عام 2024، أصبح بوشنل أكثر انفتاحا بشأن اعتراضاته على الجيش، ففي أعقاب مقتل الشاب الأميركي من أصل أفريقي جورج فلويد على يد الشرطة في مينيابوليس عام 2020، أخبره أنه بدأ البحث في تاريخ الولايات المتحدة وأراد اتخاذ موقف ضد جميع أعمال العنف التي تقرها الدولة.

وبعد إرساله وصيته لصديقه غمر بوشنل نفسه بسائل قابل للاشتعال، وأضرم النار بجسده أمام مقر السفارة الإسرائيلية في العاصمة الأميركية واشنطن في 25 فبراير/شباط 2024، ونشر الحدث عبر بث مباشر على منصات التواصل الاجتماعي.

وقبل لحظات من إضرامه النار في نفسه صرح أنه لا يريد أن يكون متواطئا في الإبادة الجماعية، وكان يردد أثناء احتراقه "فلسطين حرة"، وتدخلت قوات الأمن محاولة إنقاذه وأطفأت النار، ثم نُقل بسيارة إسعاف إلى المستشفى وكانت حالته حرجة.

وتوفي أرون بوشنل بعد 7 ساعات من الحادث في المستشفى نتيجة إصابته بحروق بليغة.

المصدر: مواقع إلكترونية

 

 

@mo.salah9891

From Gaza, activists carry a photo of Aaron Bushnell,

♬ Stand Together - Becky Shaheen
صــــــــــورة