شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الاربعاء 10 اعسطس 2022م10:22 بتوقيت القدس

"فلسطينيات" تستضيف الصحافية لانا شاهين للحديث عن تجربتها الإعلامية

30 مايو 2022 - 13:31

غزة:

عقدت مؤسسة "فلسطينيات" في مقرها بمدينة غزة، اليوم، لقاءً بعنوان (تجربة إعلامية)، استضافت خلاله الصحفية لانا شاهين، التي تحدثت عن تجربتها في مجالات العمل الصحفي، وصناعة المحتوى، والفن التشكيلي.

وحضر اللقاء الذي عُقدَ ضمن لقاءات نادي الإعلاميات، التي تنفذها "فلسطينيات" بالشراكة مع مؤسسة NED، مجموعة من الصحفيات، والمهتمات بصناعة المحتوى الإعلامي داخل قطاع غزة.

وقدمت شاهين تجربتها حول العمل ضمن ثلاث تخصصات هي: اللغة الإنجليزية، وإدارة الأعمال، وصناعة المحتوى، وفترة الدراسة في الخارج، بالإضافة إلى رحلة العمل لفترة مع الكونغرس الأمريكي.

وقالت شاهين التي اكتشفت موهبتها في الرسم منذ كانت في السابعة من عمرها: "الفن لغة عالمية، تمكنتُ من خلاله من التعبير عن القضية الفلسطينية بعدة لوحات، كما أنني نظمت عدة معارض فنية في الولايات المتحدة الأمريكية حين كنتُ أدرس الأدب الإنجليزي هناك".

شاهين التي حصلت على منحة لدراسة تخصص الأدب الإنجليزي من جامعية "إنديانا" في الولايات المتحدة، شددت على أهمية تعلم اللغات الأخرى إلأى جانب العربية بالنسبة للصحفيات الفلسطينيات، لا سيما الإنجليزية، مشيرةً إلى أن الخطوة الأولى في تعلّمها تكمن في البدء بالاستماع، ثم الترجمة، وصولًا إلى الكتابة.

وبخصوص تجربتها في كتابة المحتوى الرقمي، نبّهت إلى ضرورة الاعتماد على قاعدتين: الأولى القراءة والبحث الجيد حول الموضوع، والثانية المصداقية والدقة، مضيفةً: "كلما كان البحث أشمل يكون المحتوى أعمق، وكلما كانت القراءة أكثر كانت اللغة أفضل، مع ضرورة الانتباه لعدم التسرع في نقل الأخبار، فالكثير منها يتسبب في توترٍ كبيرٍ بين المواطنين".

وأكملت: "العالم يرى فلسطين بصورة سوداوية، بل إن هناك جهلٌ كبيرٌ حول القضية الفلسطينية، وهذا يلقي على كواهلنا مسؤولية إضافية في توضيح الصورة الحقيقية للخارج"، مكررةً نداءها بضرورة تعلم اللغات الأخرى، "والتوجه للمجتمعات الغربية كلًا بلغته، ووفق طبيعته، حتى يحدث التأثير المطلوب".

كاريكاتـــــير