شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الجمعة 19 اعسطس 2022م16:38 بتوقيت القدس

فلسطينيات تنظم ورشة توعية حول "خطاب الكراهية"

04 مارس 2022 - 16:49

رام الله:

أوصى مشاركون ومشاركات بضرورة بذل المزيد من الجهود لمحاربة خطاب الكراهية بكل أشكاله، ونشر الوعي الكافي حول ماهيته وانعكاساته السلبية على الأفراد والمجتمع.

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمتها مؤسسة فلسطينيات في الجامعة الامريكية  بمشاركة عدد من الطلبة، وذلك ضمن مشروع "بيئة حامية من خطاب الكراهية وداعمة لحرية الرأي والتعبير"، الذي تنفذه فلسطينيات بالتعاون مع المركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات، وبتمويل من الاتحاد الأوروبي.

وقال الباحث سعيد أبو معلا الذي قدم الورشة، إنها تضمنت مدخل تفاعلي حيث عرضت 10 صور لأحداث جرت فيها خطابات كراهية متنوعة ما بين سياسية وثقافية واجتماعية ودينية، ومبرر الخطاب في كل منها، ومن ثم تعريف المفهوم وتشريحه وتبيان مدى خطورته وكيف يصبح الخطاب هو كراهية.

ووضح أبو معلا كيف يعتبر المفهوم مجرم قانونيًا، وتطرق إلى جزئية الصورة الذهنية النمطية ودورها في تعظيم خطابات الكراهية وكيف يمكن تجاوز الصور النمطية، إضافة إلى الحديث عن علاقة خطاب الكراهية بموضوع حرية الرأي والتعبير والتمييز بينهما، والحلول المتوقعة ويكف يجب أن يكون سلوك الشباب على مختلف المنصات حيث الخطورة أصبحت مضاعفة.

ويرى أبو معلا إن الشباب منفتح على كل معرفة صادقة ونابعة عن حاجته، لكنه لمس عدم معرفة واضحة للمفهوم وخطورته، حيث بدا وكأنه خطاب عادي يتم تجاهله لغياب أي جهة تعاقب من يرتكبه، أو تصنع وعيًا حوله، مضيفًا إن الورشة كانت عصف ذهني مهم ومطلوب في ضوء نشر ثقافة الوعي من الخطابات اليومية التي ننتجها بصفتنا مواطنين أو نستهلكها بصفتنا متلقين للمحتوى على المنصات الرقمية.