شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم السبت 04 ديسمبر 2021م03:24 بتوقيت القدس

فلسطينيات تنعي صديقة البدايات ورفيقة الفكرة "عزة قاسم"

27 سبتمبر 2021 - 17:07

غزة:

نعت مؤسسة فلسطينيات اليوم، المناضلة الفلسطينية عزة قاسم التي توفيت صباح اليوم بعد حياة حافلة بالعطاء والنضال ضد الاحتلال الإسرائيلي والنضال النسوي.

وقالت المؤسسة إنها تنعي صديقة البدايات ورفيقة الفكرة، المناضلة الأبيّة، والناشطة النسوية عزة قاسم، التي وافتها المنيّة صباح اليوم الاثنين 27/ أيلول- سبتمبر لعام 2021م.

وتقدمت المؤسسة ممثلةً بمديرتها العامة وفاء عبد الرحمن، وكافة العاملات والعاملين فيها، بخالص العزاء وعظيم المواساة لعائلتها، أبنائها، وبناتها الأكارم.

وأوضحت إن "عزة" كانت دمغة التميز في لقاءات تدعيم الفكر النسوي التي عقدتها "فلسطينيات" على مدار سنين نشأتها، إذ صدحت تطالب بحقوق المرأة قانونًا ومنطقًا وشريعة، ومشت عكس تيار التقاليد حين علت فيه أمواجٌ ظلمت "كرامة المرأة"، فأبت إلا أن تخوض معركة حق في زمانٍ قيل إن "الصمت" فيه سيد الحلول.

وختمت :"لا يموت الذين نحبُّهم حين تعانق أجسادهم أرض الوطن. ضحكاتهم فوق قبر اليأس "زنبقة"، وأفكارهم غيمٌ يحمل "الأمل" مطرًا..العوض لفلسطين في عظيمةٍ أخرى رحلَت..الرحمة لروح عزة، والنور لقبرها، والصبر والسلوان لعائلتها".

 

بسم الله الرحمن الرحيم

}يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي{ صدق الله العظيم

ببالغِ الحزن والأسى، تنعى مؤسسة "فلسطينات" صديقة البدايات ورفيقة الفكرة، المناضلة الأبيّة، والناشطة النسوية عزة قاسم، التي وافتها المنيّة صباح اليوم الاثنين 27/ أيلول- سبتمبر لعام 2021م.

وتتقدم ممثلةً بمديرتها العامة وفاء عبد الرحمن، وكافة العاملات والعاملين فيها، بخالص العزاء وعظيم المواساة لعائلتها، أبنائها، وبناتها الأكارم.

"عزة" كانت دمغة التميز في لقاءات تدعيم الفكر النسوي التي عقدتها "فلسطينيات" على مدار سنين نشأتها، إذ صدحت تطالب بحقوق المرأة قانونًا ومنطقًا وشريعة، ومشت عكس تيار التقاليد حين علت فيه أمواجٌ ظلمت "كرامة المرأة"، فأبت إلا أن تخوض معركة حق في زمانٍ قيل إن "الصمت" فيه سيد الحلول.

لا يموت الذين نحبُّهم حين تعانق أجسادهم أرض الوطن. ضحكاتهم فوق قبر اليأس "زنبقة"، وأفكارهم غيمٌ يحمل "الأمل" مطرًا..

العوض لفلسطين في عظيمةٍ أخرى رحلَت..

الرحمة لروح عزة، والنور لقبرها، والصبر والسلوان لعائلتها.

اخبار ذات صلة